31 January 2023
السيّد عماد الحكيم: مؤسّسة الدليل تتولّى مسؤوليّةً مهمّةً في الدفاع عن العقيدة

السيّد عماد الحكيم: مؤسّسة الدليل تتولّى مسؤوليّةً مهمّةً في الدفاع عن العقيدة

أشاد عضو لجنة الاستفتاء في مكتب المرجع الحكيم والأستاذ في الحوزة العلميّة بمدينة قمٍّ المقدسة السيد عماد الحكيم بالدور الّذي تضطلع به مؤسّسة الدليل للدراسات والبحوث العقديّة التابعة للعتبة الحسينيّة المقدّسة في مجال الدفاع عن العقيدة، ومواجهة الشبهات والتيّارات الفكريّة المنحرفة، جاء ذلك خلال زيارته للمؤسّسة اليوم الاثنين المصادف 6 تشرين الثاني 2017.

وقد زار السيّد عماد الحكيم صباح هذا اليوم مؤسّسة الدليل للدراسات والبحوث العقدية، وكان في استقباله رئيس المؤسسة الشيخ صالح الوائلي ونائبه الشيخ فلاح العابدي والشيخ صفاء الخزرجي عضو المجلس العلميّ ومسؤول شعبة العلاقات العامّة والإعلام الشيخ ليث شريف، وتمّ أثناء اللقاء مناقشةٌ مستفيضةٌ للواقع الثقافيّ والفكريّ في المجتمعات الإسلاميّة، وخصوصًا في العراق.

وشدّد السيّد عماد الحكيم على أهمّيّة الجانب العقديّ في حياة الناس، مطالبًا بضرورة وضع أسلوبٍ سهلٍ وشيّقٍ يناسب الجميع في فهم المواضيع العقديّة، منوّهًا إلى أهمّيّة مخاطبة الجامعيّين والأكاديميّين؛ لما لهم تأثيرٍ كبيرٍ في المجتمعات، مشيرًا إلى أنّ "مؤسّسة الدليل واحدةٌ من المؤسّسات المتخصّصة في الجانب العقديّ، وهي تقوم بدورٍ كبيرٍ ومهمٍّ في الدفاع عن العقيدة".

ولفت عضو لجنة الاستفتاء في مكتب المرجع الدينيّ الكبير آية الله العظمى السيّد محمدسعيد الحكيم إلى أنّ انتساب مؤسّسة الدليل إلى الإمام الحسين (عليه السلام) سيعطيها الدور الأكبر في مواجهة التيّارات الفكريّة المنحرفة واللا دينيّة.

بدوره، بيّن الشيخ صالح الوائلي للسيد الحكيم طريقة العمل الّتي تتّبعها مؤسّسة الدليل للدراسات والبحوث العقديّة، والمشاريع الّتي يعمل عليها المعنيّون في الجانب العلميّ.

وأثنى الشيخ الوائلي على دور المرجعيّة الدينيّة في العالم الإسلاميّ في التصدّي للقضايا العقديّة والشبهات الّتي يروّج لها أعداء الإسلام.

تحميل الكتاب

محرر الخبر: أحمد فاخر الساعدي

تعليقات الزوار

أخبار مختارة
سجل بريدك الإلكتروني لتتلقى أهم أخبار المؤسسة وإصداراتها

قالوا في المؤسسة

مراكز متعاونة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الدليل