27 January 2023
الدليل تختم دورتها الثانية لخطباء المنبر الحسيني

الدليل تختم دورتها الثانية لخطباء المنبر الحسيني

بالتزامن مع ذكرى ولادة منقذ البشرية الإمام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، اختتمت مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث العقدية، مساء اليوم الثلاثاء الأول من آيار 2018، دورتها الثانية لخطباء المنبر الحسيني والتي حملت عنوان "التربية الفكرية والروحية للخطيب الحسيني".

واستهل حفل الختام بتلاوة آيات من الذكر المجيد تلاها السيد ستار العلوي، بعدها ألقى سماحة الشيخ صادق اللواتي كلمة الخطباء المشاركين بالدورة.

ووجه الشيخ الوائلي شكره إلى مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث العقدية على جهودها واهتمامها بخطاب المنبر الحسيني، مبدياً إقتراحاً بإنشاء معهد لخطباء المنبر الحسيني تحت إشراف مباشر من قبل المؤسسة.

وقال "لقد شاركت في الدورة الأولى التي أقامتها مؤسسة الدليل لخطباء المنبر الحسيني، لكنني وجدت في الدورة الثانية تغييراً كبيراً من حيث الجانب التنظيمي وكذلك العلمي وهو الأمر في هذه الدورة"، مضيفاً إن "ذلك يدل على الجهد المبذول في هذه الدورة".

وتابع الشيخ صادق اللواتي إن "مشاركتنا في الدورات التي تقيمها مؤسسة الدليل يشعرنا بنوع من القداسة بسبب إرتباط هذه المؤسسة بالعتبة الحسينية المقدسة".

وفي الفقرة الثانية من حفل الاختتام، القى سماحة الشيخ مهدي القريني قصيدة بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، وهو يزف التهاني إلى جميع المنتظرين بالعالم، ضمّنها حباً ولائياً خالصاً ودعوة قلبية صادقة بتعجيل الفرج.

وفي الفقرة الثالثة، كانت مسك الختام، حيث ألقى خطيب المنبر الحسيني سماحة السيد صالح التبريزي، كلمة توجيهية للخطباء المشاركين بهذه الدورة، مؤكداً على أهمية الخطيب الحسيني في توعية المجتمع وحل الشبهات التي يواجهها في المرحلة الراهنة.

كما تحدث عن مناسبة مولد الإمام المهدي (عليه السلام)، وقال "علينا أن يتوسع ارتباطنا بالإمام المهدي، كلما كانت هذه العقيدة المهدوية أكثر تأثيراً على الناس".

بدوره، أثنى رئيس مؤسسة الدليل سماحة الشيخ صالح الوائلي، على جهود الاساتذة الذين ساهموا في إنجاح هذه الدورة المباركة، مشيراً إلى أن "مؤسسة الدليل تسير على منهج عقلي سار عليه أئمتنا المعصومين (عليهم السلام)، وسار عليه علماؤنا الربانيون".

وشدد سماحته على أهمية هذه الدورات وضرورة استمرارها، منوهاً إلى أن "هذه الدورات تساهم في إعداد الخطيب بما يتناسب والظروف المعاصرة"، مبيناً أن المشاكل الفكرية والعقدية هي أكثر ما يواجه الخطيب وينبغي أن يستعد لها من خلال هذه الدورات.

وفي ختام الحفل وزعت شعبة التعليم في مؤسسة الدليل بحضور مسؤوليها الشيخ سعد الغري ومسؤول وحدة التخطيط والمتابعة في شعبة التعليم، الشهادات التقديرية التي قدمها رئيس المؤسسة الشيخ صالح الوائلي، والسيد جواد شبر الاستاذ البارز في الحوزة العلمية بمدينة قم المقدسة، وخطيب المنبر الحسيني السيد صالح التبريزي، ومسؤول شعبة البحوث في المؤسسة الشيخ فلاح العابدي، وعضو المجلس العلمي الشيخ صفاء الخزرجي.

تحميل الكتاب

محرر الخبر: أحمد فاخر الساعدي

تعليقات الزوار

أخبار مختارة
سجل بريدك الإلكتروني لتتلقى أهم أخبار المؤسسة وإصداراتها

قالوا في المؤسسة

مراكز متعاونة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الدليل