09 February 2023
شعبة التعليم تختتم دورتها المقامة لأساتذة كلّيّة الإمام الكاظم (ع) للدراسات الإسلاميّة الجامعة

شعبة التعليم تختتم دورتها المقامة لأساتذة كلّيّة الإمام الكاظم (ع) للدراسات الإسلاميّة الجامعة

اختتمت شعبة التعليم في مؤسّسة الدليل للدراسات والبحوث العقديّة، الأربعاء 2 آيار 2018، دورتها في مجال التنمية الفكريّة والتأهيل العقديّ لمجموعةٍ من أساتذة كلّيّة الإمام الكاظم (ع) للدراسات الإسلاميّة الجامعة التي استمرّت خمسة أيّامٍ.

وبدأ حفل الاختتام بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم تلاها الأستاذ محمد الثامر، وبعدها تحدّث رئيس مؤسّسة الدليل سماحة الشيخ صالح الوائلي عن دور الأستاذ الجامعيّ في التغيير الفكريّ.

وقال سماحته: "إنّ تركيزنا واهتمامنا بأساتذة الجامعات، بسبب قناعتنا بأنّ التغيير يبدأ من شريحة الأساتذة الجامعيّين والأكاديميّين؛ باعتبار أنّ مسؤوليّتهم تربية الأجيال الّتي تقود المجتمع في المستقبل".

وأعرب عن أمله أن يكون لهذه الدورات تأثيرها داخل الوسط الجامعيّ، مشدّدًا على أهمّيّة التواصل بين أساتذة الجامعات ومؤسّسة الدليل للدراسات والبحوث العقديّة.

وأضاف الشيخ الوائلي أنّ "الاهتمام بالمنهج الفكريّ والعقليّ مهمٌّ في حياة كلّ إنسانٍ، لا سيّما الأستاذ الجامعيّ؛ لأنّ أبناءنا في عهدة الأساتذة الجامعيّين".

وبعدها ألقى الاستاذ الدكتور جواد كلمةً نيابةً عن الأساتذة المشاركين بالدورة، مثمّنًا الجهود الّتي بذلها كادر مؤسّسة الدليل في إنجاح هذه الدورة على الأصعدة كافّةً.

وقال: "إنّ الدروس الّتي تلقّاها الأساتذة المشاركون ستكون منهاج عملٍ يستفيد منها الطلّاب في مختلف الأقسام العلميّة". مضيفًا "أنّ الأساتذة يشجّعون هذا التلاقح بين المؤسّسة الفكريّة العقديّة المتمثّلة بمؤسّسة الدليل والأستاذ الجامعيّ".

ودعا إلى ضرورة التواصل المباشر والمستمرّ بين الكادر العلميّ لمؤسّسة الدليل والأساتذة الجامعيّين لمناقشة القضايا الفكريّة والتحدّيات الثقافيّة المستحدثة ومعالجتها.

وفي نهاية الحفل، قدّم مسؤول شعبة التعليم الشيخ سعد الغري شهاداتٍ تقديريّةً للأساتذة المشاركين من كلّيّة الإمام الكاظم (عليه السلام) للدراسات الإسلاميّة.

تحميل الكتاب

محرر الخبر: أحمد فاخر الساعدي

تعليقات الزوار

أخبار مختارة
سجل بريدك الإلكتروني لتتلقى أهم أخبار المؤسسة وإصداراتها

قالوا في المؤسسة

مراكز متعاونة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الدليل