27 January 2023
المؤسسات التابعة للعتبة الحسينية المقدسة في مدينة قم تقيم مجلسًا تأبينيًّا لأبطال معارك الانتصارات

المؤسسات التابعة للعتبة الحسينية المقدسة في مدينة قم تقيم مجلسًا تأبينيًّا لأبطال معارك الانتصارات

بتوجيهٍ من الأمانة العامّة للعتبة الحسينيّة المقدّسة، أقامت المؤسّسات التابعة للعتبة في مدينة قمّ، مساء الثلاثاء المصادف 14 كانون الثاني 2020، مجلس تأبينٍ لأبطال الانتصارات، الّذين ارتقوا شهداء نتيجة الاعتداء الغاشم، وقد أقيمت مراسم التأبين في المسجد الأعظم جوار حضرة السيّدة فاطمة المعصومة (ع) بمدينة قمّ.

وكان في مقدّمة مستقبلي السادة العلماء وممثّلي المراجع وسائر الحضور الكريم سماحة السيّد جواد الشهرستاني الوكيل العامّ للمرجعيّة الدينيّة العليا، الّذي أكّد على أهمّيّة إقامة هذا المجلس، وأنّ الشهداء يستحقّون هذا التكريم.

وشارك في مجلس التأبين عددٌ من العلماء وفضلاء الحوزة العلمية وشخصيات رسمية في الجمهورية الإسلامية، بالإضافة إلى عدد من ممثلي المرجعيات الدينية.

وبدأت مراسم التأبين بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها على التوالي القرّاء أحمد الدباغ ومهدي فروغي وميثم حميدي.

بعدها رثى الشهداء المقرئ الحسيني الحاج حسن شالبافان، ثمّ أُلقيت كلمة للمؤسسات التابعة للعتبة الحسينية المقدسة، قدموا فيها التعازي للأمة الإسلامية جمعاء بمناسبة شهادة الثلة الطيبة أبطال الانتصارات على تنظيم داعش الإرهابي.

وجاء في كلمة المؤسسات: "إن إقامة مجلس العزاء على أرواح الشهداء من قبل العتبة الحسينية المقدسة، يأتي تعبيرًا عن الوفاء لدمائهم الزكية وجهادهم وما حققوه من انتصارات ساحقة على الأعداء، كما ويمثل موقفُ العتبة الحسينية المقدسة هذا شجبًا للاعتداء الغاشم الذي استهدف الشهداء الكرام، ويعدّ دعمًا لأواصر الأخوّة بين الشعبين الكريمين العراقي والإيراني".

وفي نهاية الكلمة، قدمت المؤسسات الشكر والثناء لجميع المشاركين بمجلس العزاء، لا سيما العلماء والفضلاء، وللإخوة الّذين ساهموا في إقامة هذا المجلس المبارك.

وفي نهاية مجلس التأبين، ارتقى المنبر الحسيني فضيلة الشيخ أبي زينب العماري، لقراءة العزاء والرثاء بهذه المناسبة.

تحميل الكتاب

محرر الخبر: أحمد فاخر الساعدي

تعليقات الزوار

أخبار مختارة
سجل بريدك الإلكتروني لتتلقى أهم أخبار المؤسسة وإصداراتها

قالوا في المؤسسة

مراكز متعاونة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الدليل