07 February 2023
وفد مؤسّسة الدليل يزور مؤسّسة "البيان للتواصل والتأصيل"

وفد مؤسّسة الدليل يزور مؤسّسة "البيان للتواصل والتأصيل"

زار وفد من مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث العقدية التابعة للحسينية المقدسة، في ۲۲ تشرين الثاني ۲۰۲۰، مؤسسة "البيان للتواصل والتأصيل" في مدينة قم المقدسة.

وترأّس وفدَ الدليل نائب رئيس المؤسسة الدكتور فلاح سبتي، ورافقه عضو المجلس العلمي الدكتور كمال الحسني، ورئيس تحرير مجلة الدليل الدكتور علي شيخ، ومسؤول شعبة العلاقات العامة والإعلام الأستاذ حسين علي الهاشمي.

وأشار الدكتور فلاح سبتي خلال اجتماعه مع مدير مؤسسة "البيان للتواصل والتأصيل" في قم "الشيخ محمد تقي سبحاني"، في معرض حديثه عن أسباب انبثاق مؤسسة الدليل، "تأسست المؤسسة قبل خمس سنوات بأمر من سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزه) المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة ووكيل المرجعية الدينية في العراق، بسبب ما تمر به الساحة الثقافية والفكرية في العراق".

وأضاف "جاء تأسيس مؤسسة الدليل نتيجة الواقع الفكري المنهار بسبب سياسات النظام البائد وما تلا حقبته من فوضى معرفية، ما جعل الساحة العراقية مفتوحة على مصراعيها في هذا المجال".

وتابع "فكانت هناك حاجة كبيرة لمؤسسة الدليل التي فيها ثلاث شعب هي البحوث والتعليم والعلاقات العامة والإعلام، فحاولنا أن نستوعب جميع المشاكل الفكرية"، لافتًا إلى أن مؤسسة الدليل تسعى للتواصل والاستفادة من التجارب العلمية والفكرية لباقي المؤسسات في مدينة قم بما تحمل هذه المدينة من مكانة علمية.

ونبه نائب رئيس مؤسسة الدليل إلى أن "الحرب الفكرية أصبحت أشد خطرًا من العسكرية، لأن الأولى مرتبطة وترجع إلى القناعات"، مبينًا أنّ "النخبة الثقافية والفكرية في العراق واجهت مشكلة كبيرة عبر بروز ظواهر جديدة مثل الإلحاد واللادينية، بالإضافة إلى التيارات المتطرفة"، كما تطرق إلى بيان مجمل للمشاريع الفكرية والتعليمية التي تم تنفيذها في المؤسسة، وكذلك المشاريع التي يتم العمل عليها فعلا.

من جانبه، أثنى مدير مؤسسة "البيان للتواصل والتأصيل" في قم الشيخ محمد تقي سبحاني، على الدور والأنشطة التي تقوم بها مؤسسة الدليل، بعدما اطلع من كثب على حجم النشاطات، مبديًا استعداده لفتح آفاق التعاون بما يسهم في تطوير الحركة الثقافية والفكرية.

وقال إن "مؤسسة البيان للتواصل والتأصيلي قامت بتطوير خطة فكرية كلية في مجال التربية الإسلامية على أساس مدرسة أهل البيت (ع) منذ أكثر من عقدين"، مضيفًا إلى أنّ المؤسسة تهدف إلى تقديم الشيعة بطريقة علمية جادة وواضحة.

مبينًا "أنه يتم حاليًّا إعداد موسوعة التعاليم الشيعية في 30 مجلّدًا حيث يتكوّن كل مجلد من 150 صفحة للتعريف بالتعاليم الشيعية الأصلية"، وقال إن الموسوعة تهدف إلى التعريف بالمذهب الشيعي بأسلوب علمي وشفاف.

وأضاف: "تحتوي هذه الموسوعة المكونة من 30 مجلّدًا على مواقف وآراء شيعية في القرآن الكريم والسنّة والأحاديث النبوية، والنبي الأكرم (ص)، وأهل البيت (ع)، والمصادر المعرفية، واللاهوت (العقائد)، والنظام الاقتصادي الشيعي، وفقه التعايش، وفقه الخلاف"وتابع بالقول: "إنّ التصوف، والروحانية الأسرية، والمرأة، وحقوق الإنسان، والمهدوية، والفلسفة السياسية للإسلام، والمعتقدات الشيعية، والشيعة والحضارة الإسلامية، ونمط حياة التربية والتعليم، وتعتبر من الأجزاء المهمة الأخرى لهذه الموسوعة".

كما تحدّث رئيس تحرير مجلة الدليل الدكتور علي شيخ عن المجلة وآلية ومعايير النشر فيها، مضيفًا أنّه "منذ آذار 2019 اعتمدت مجلة (الدليل) من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لأغراض النشر والترقية العلمية، وقد صدر كتاب رسمي من دائرة البحث والتطوير التابعة للوزارة بذلك".

وفي ختام اللقاء اتفق الطرفان على عقد اجتماع آخر لأجل التباحث في أطر التعاون بين المؤسستين وتحديد مساحته.

تحميل الكتاب

محرر الخبر: أحمد فاخر الساعدي

تعليقات الزوار

أخبار مختارة
سجل بريدك الإلكتروني لتتلقى أهم أخبار المؤسسة وإصداراتها

قالوا في المؤسسة

مراكز متعاونة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الدليل