07 February 2023
الدليل تختتم نشاطاتها الصيفية بورشة علمية في جامعة كربلاء

الدليل تختتم نشاطاتها الصيفية بورشة علمية في جامعة كربلاء

وكانت جامعة كربلاء آخر محطة في الخطة الموضوعة للنشاطات الصيفية لمؤسسة الدليل، حيث اختتم برنامجها بتأريخ 07/07/2021 بإقامة ورشة علمية بالتعاون مع جامعة كربلاء حول "جدلية العلاقة بين العلم والدين".

وقد حاضر في هذه الورشة الدكتور فلاح سبتي نائب رئيس مؤسسة الدليل والدكتور علي شيخ عضو المجلس العلمي فيها، وكان مدير الورشة الأستاذ محمد جاسم الخفاجي معاون مدير قسم التعليم المستمر بجامعة كربلاء، وهو مستشار المؤسسة ومنسقها مع جامعة كربلاء، الذي بدأ الورشة بتعريف مختصر عن مؤسسة الدليل وأهم النشاطات التي تقوم بها والمشاريع التي عملت وتعمل عليها.

وقد طرح في الورشة المفاهيم العلمية للعلم والدين، وبيان النظريات المختلفة التي تفسر طبيعة العلاقة بينهما، وكيف تم توظيف بعض النظريات التي تذهب إلى التقاطع بين العلم والدين من قبل بعض المفكرين الغربيين للطعن في الأديان الإلهية وانتقادها، وتصوير أنّها تقف في طريق التقدم العلمي، وقد تمّ نقد هذه الأفكار على أسس علمية عقلية وتجريبية، لينتهي البحث الى أن العلاقة بين العلم والدين هي علاقة تكاملية، وليس هناك أي تعارض أو تناقض بينهما، سوى أن الدين يحدد ويوجه الغاية من الاكتشافات العلمية على ضوء الأسس الأخلاقية والعملية له، بما يخدم البشرية ويطورها، ويمنع من استخدام تلك الاكتشافات فيما يضرّ البشرية ويزيد من ويلاتها.

من جهته، قال مسؤول شعبة التعليم الدكتور سعد الغري: "إنّ الغاية من هذه الورش هي التنمية والتربية الفكرية والتأهيل العقدي، من خلال طرح مواضيع عصرية وجدلية تهمّ المجتمع".

وفي نهاية الورشة أكّد مقرّرها الدكتور محمد جاسم الخفاجي أنّ "موضوع الورشة مهم، ومطروح في كل الأوساط، لا سيّما الأكاديمية"، موكّدًا أنّ العلاقة بين الدين والعلم علاقة تكاملية، كما هي النتيجة التي انتهت إليها الورشة العلمية، وليس هناك فجوة بينهما كما أكد المحاضرون.

 

تحميل الكتاب

محرر الخبر: أحمد فاخر الساعدي

تعليقات الزوار

أخبار مختارة
سجل بريدك الإلكتروني لتتلقى أهم أخبار المؤسسة وإصداراتها

قالوا في المؤسسة

مراكز متعاونة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الدليل