22 February 2024
التفسيرات الخيالية لنظرية الكم تحيد عن بنية النظرية الرياضية والمنطقية.. الدكتور صالح الوائلي يناقش في الجامعة المستنصرية ببغداد واقع نظرية الكوانتم ويقرأ أبعادها

التفسيرات الخيالية لنظرية الكم تحيد عن بنية النظرية الرياضية والمنطقية.. الدكتور صالح الوائلي يناقش في الجامعة المستنصرية ببغداد واقع نظرية الكوانتم ويقرأ أبعادها

تحت عنوان "النظرية الكمية بين الواقع والمنطق" عقدت مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث العقدية ندوة فكرية في الجامعة المستنصرية بالتعاون مع كلية التربية، حاضر فيها رئيس المؤسسة الدكتور صالح الوائلي والدكتور حسن نوري عبد الوهاب، وأدارها الدكتور سمير قاسم حسن وقررها الدكتور علي نعمة محمد.

وبدأت الندوة بمحاضرة الدكتور حسن نوري الذي بين فيها أبرز التفسيرات لنظرية الكم، مركزا على إرجاعها  إلى قانون حفظ الطاقة المعروف، معتبرا أن هذه النظرية تقوم على أساس القوانين الكلاسيكية للفيزياء رغم اختلاف نتائجهما.

بينما قدم الدكتور صالح الوائلي قراءة أخرى لهذه النظرية تناول فيها الأسباب التي دعته إلى الاهتمام بها، مبينا وجه العلاقة بين نظرية الكم والقواعد العقلية.

إلى ذلك انتقد الوائلي بعض التفسيرات غير الواقعية لهذه النظرية، التي توهم أن نظرية الكم تقوض القواعد العقلية وتطيح بها، معتبرا في الوقت ذاته أن تلك القواعد هي الأساس في بناء المعرفة، خصوصا ما يتعلق بالرؤية الكونية.

وأكد رئيس المؤسسة أن الانفصال المعرفي بين الفيزياء والفلسفة أدى إلى فقدان اللغة المشتركة بين العلوم الطبيعية والميتافيزيقية الإلهية، ما عكس نتائج ضبابية حول ظواهر عالم الكوانتوم ومدى واقعيته، وانتهى الأمر بعد ذلك إلى تكريس النظرة الخاطئة في رسم العلاقة بين الطبيعة والميتافيزيقيا.

وفي ختام هذه الندوة أثار العديد من الطلبة والأستاذة الحاضرين مجموعة من الأسئلة والملاحظات زادت موضوع النقاش تفاعلا وحراكا فكريا أكبر. 

هذا وكانت المؤسسة قد أبدت اهتماما استثنائيا بموضوع نظرية الكم، وناقشته في أكثر من مناسبة علمية وفكرية سابقة، مستضيفة العديد من الباحثين والمتخصصين في هذا المجال.

تحميل الكتاب

محرر الخبر: عقيل زعلان

تعليقات الزوار

أخبار مختارة
سجل بريدك الإلكتروني لتتلقى أهم أخبار المؤسسة وإصداراتها

قالوا في المؤسسة

مراكز متعاونة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الدليل