25 May 2024
حوار الأديان التوحيدية وأثرها في تعزيز الجوانب الإنسانية والنقاء الفكري

حوار الأديان التوحيدية وأثرها في تعزيز الجوانب الإنسانية والنقاء الفكري

رئيس لجنة علاقات الكنائس الأرثوذكسية الروسية الكاهن غريغوري ماتروسوف يزور مؤسسة الدليل ويتطارح مع رئيسها ومسؤوليها الجانب الفكري والإنساني الذي تزخر به الأديان التوحيدية.
استقبل رئيس مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث الدكتور صالح الوائلي مساء الاثنين المصادف ١١/١٢/٢٠٢٣ نيافة الكاهن غريغوري ماتروسوف رئيس لجنة علاقات الكنائس الأرثوذكسية الروسية في مبنى المؤسسة في خطوة وصفت بالمهمة والاستثنائية.
وقد أكد الجانبان الجوانب المشتركة بين الديانتين المسيحية والإسلامية، وضرورة الانطلاق منها لبناء مشاريع إنسانية جبارة، وأهمية التركيز على تلك الأواصر المركوزة في الديانتين.
كما استعرض الدكتور الوائلي ما تقدمه العتبة الحسينية المقدسة من خدمات إنسانية وثقافية وفكرية، وأشار إلى ما تضطلع به من دور ديني وعقدي كبير في المجتمع.
وبين الوائلي أهمية الدين في المجتمعات الإنسانية، لافتا إلى مستوى التحديات الخطيرة التي يتعرض إليها الدين في وقتنا الراهن، معربا عن أمله في تقديم تعاليمه بطريقة معقولة ومنطقية، بعيدا عن الخرافة والخيالات والأوهام التي تقدم صورة غير حقيقية عن الدين.
بدوره أعرب الكاهن غريغوري ماتروسوف عن سعادته بهذا اللقاء وجميل الحديث الذي دار فيه، شاكرا المؤسسة على حفاوة الاستقبال الذي حضره كل من الدكتور فلاح سبتي نائب رئيس المؤسسة والدكتور مصطفى عزيزي عضو المجلس العلمي والأستاذ إبراهيم باه عضو لجنة اللغة الفرنسية في المؤسسة والمهندس حسين علي حسين مسؤول شعبة العلاقات والإعلام.
وقال الكاهن: "إن المسيحية والإسلام يتحدان في الموقف الرافض لما تتعرض له الأديان من إساءه، ويؤكدان أهمية وضع البرامج الناجحة في معالجة كل الأخطار المحدقة بالأديان".
وفي ختام اللقاء اتفق الجانبان على مواصلة اللقاء وتعزيز التعاون وتبادل الزيارات في الفترات المقبلة، وأكدا استثمار هذا التواصل في تثبيت المشتركات الدينية.

تحميل الكتاب

محرر الخبر: عقيل زعلان

تعليقات الزوار

أخبار مختارة
سجل بريدك الإلكتروني لتتلقى أهم أخبار المؤسسة وإصداراتها

قالوا في المؤسسة

مراكز متعاونة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الدليل