24 July 2024
اختتام الدورة الـ۱۰۰ في التربية الفكرية والتأهيل العقدي وسط تفاؤل كبير بمزيد من العطاء الواعد

اختتام الدورة الـ۱۰۰ في التربية الفكرية والتأهيل العقدي وسط تفاؤل كبير بمزيد من العطاء الواعد

التعليم

من مدينة الزائرين في كربلاء المقدسة، شعبة التعليم في المؤسسة تختتم دورتها الـ۱۰۰ التي تميزت بالتفاعل اللافت والتطلع إلى مزيد من التواصل المثمر.
بحضور رئيس المؤسسة الدكتور صالح الوائلي ونائبه الدكتور فلاح سبتي، ومسؤول شعبة التعليم الدكتور سعد الغري، ومسؤول وحدة المناهج الأستاذ محمد آل علي، بالإضافة إلى طيف من أكاديميات محافظة النجف الأشرف اللواتي شاركن في الدورة الـ۱۰۰ التي تميزت بتفاعل الحاضرات معها؛ بدأ حفل الاختتام بكلمة شكر وتقدير وثناء من ممثلة الوفد الأستاذة سميرة سعد كاظم التي أعربت عن شكرها وتقديرها لأساتذة المؤسسة وفريقها على الجهود المبذولة في تنظيم هذه الدورة، راجية إقامة المزيد من هذه الدورات المثمرة.
وأما كلمة المؤسسة فقد ألقاها رئيسها الدكتور صالح الوائلي الذي ثمن حضور السيدات الأكاديميات من محافظة النجف الأشرف، وبارك تفاعلهن مع الدورس، مقدما شكره للأساتذة والفريق الفني الذي رافق فعاليات هذه الدورة التي جاءت بعد ۹۹ دورة حافلة بالنجاح والتجارب الغنية.
وأكد الوائلي ضرورة استحضار المسؤولية والاهتمام البالغ بما تم تعلمه في الدورة؛ وذلك لخصوصية الحقبة التي نعيش فيها، بما تحمله من هموم فكرية وتحديات عقدية ومحاولات خطيرة للتأثير على الشباب، ورأى رئيس المؤسسة أن إقامة الدورات والندوات من قبل المشاركين والمشاركات في برامج الدليل التعليمية تحظى بأهمية كبيرة لدى المؤسسة وفريقها التعليمي، كما وعد بتقديم الدعم والمساندة وكل ما يمكن بعد التواصل المستمر مع المؤسسة ومسؤوليها.
وانتهى هذا الحفل بتقديم شهادات المشاركة للسيدات المشاركات في الدورة، كما جرى توثيق هذا الاحتفال بمجموعة من الصور التذكارية.

تحميل الكتاب

محرر الخبر: عقيل زعلان

تعليقات الزوار

أخبار مختارة
سجل بريدك الإلكتروني لتتلقى أهم أخبار المؤسسة وإصداراتها

قالوا في المؤسسة

مراكز متعاونة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الدليل