31 January 2023
مشيدًا بجهودها.. الشيخ الكربلائي: نفخر بعملكم ولا نريد لجهد الدليل أن ينحصر بالعراق

مشيدًا بجهودها.. الشيخ الكربلائي: نفخر بعملكم ولا نريد لجهد الدليل أن ينحصر بالعراق

عبّر المتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي عن سعادته بالجهود الّتي تبذلها مؤسّسة الدليل للدراسات والبحوث العقديّة التابعة للعتبة المقدّسة، فيما يخصّ الدفاع عن الجانب الفكريّ والثقافيّ.

وأكّد سماحته خلال زيارته لمؤسّسة الدليل للدراسات والبحوث العقدية السبت 5 آب 2017، على استمراريّة إقامة الدورات والندوات لأثرها الكبير في جانب توعية المجتمع والبناء الفكريّ والإجابة عن الشبهات الّتي تشهدها الساحة الفكريّة.

وقد أطلع سماحة الشيخ الوائلي رئيس مؤسّسة الدليل المتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة أنّ شعبة التعليم بالمؤسّسة بصدد إقامة دوراتٍ مهمّةٍ في مختلف الجامعات العراقيّة بعد الحصول على الموافقة الرسميّة من وزارة التعليم العالي والبحث العلميّ.

وقدّم الشيخ الوائلي تقريرًا مفصّلًا عن سير العمل والمشاريع الّتي يتمّ إنجازها، معتبرًا "زيارة الشيخ الكربلائي للمؤسّسة واطّلاعه من كثبٍ على نتاجها وسير العمل فيها دعمًا كبيرًا للمشروع الّذي تنهض به المؤسّسة".

وأشار الشيخ الوائلي إلى دور المجلس العلميّ قائلًا: "إنّ المجلس يشرف بشكلٍ عامٍّ على كلّ ما يتعلّق بالجانب العلميّ للمؤسّسة، منها اختيار المشاريع ومتابعتها وإقرارها، وتعيين المحقّقين".
وبيّن الشيخ الوائلي "أنّ المؤسّسة ستقوم بطباعة مجموعةٍ من المؤلّفات الفكريّة والثقافيّة الّتي تعالج القضايا والشبهات الّتي تثار حاليًّا على الساحة الفكريّة"، مضيفًا أنّ "الدورات التعليميّة لجيل الشباب مستمرّةٌ في مبنى المؤسّسة".

من جانبه قال المتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة: "إنّ الهيكليّة المعتمدة في المؤسّسة بدءًا من تشكيل المجلسين العلميّ والإداريّ، والشعب والوحدات شيءٌ ممتازٌ، وإنّ ما تحمله المؤسّسة من خططٍ استراتيجيّةٍ في الجانب الفكريّ والثقافيّ يبعث على الأمل، وأعرب عن أمله أن يكون نتاج المؤسّسة مواكبًا لتطوّرات العصر، والتحدّيات الّتي يواجهها الفكر الإسلامي، منوّهًا أنّ "عناوين الكتب الّتي تعمل المؤسّسة على إنجازها تعدّ من الأولويّات، و[تمثّل] تشخيصًا [دقيقًا] لحاجة العراق الآن فيما يتعلّق بالجانب الفكريّ والثقافيّ".

ودعا الشيخ الكربلائي إلى ضرورة الإسراع في طباعة الإصدارات طبقًا للأولويّات، قائلًا: "لا نريد أن يختصر جهد مؤسّسة الدليل على العراق فقط، بل [يجب] أن يشمل الجميع للدفاع عن مذهب أهل البيت (عليهم السلام)، لكنّ التحدّيات الموجودة والظروف الحالية تقتضي أن يكون نتاج المؤسسة يركّز على العراق".

وشدّد سماحته على أهمّيّة تفعيل جانب الإجابة والردّ على الشبهات الكثيرة الّتي بدأت تثار في الآونة الأخيرة، وتفعيل الندوات، خصوصًا في أوساط الشباب الجامعيّ.

وكشف عن حاجة الجامعات العراقيّة إلى الفكر الإنسانيّ الّذي يحمي شريحة الشباب من التيّارات الفكريّة المنحرفة، قائلًا: "هناك اطمئنانٌ لدى الجامعات بما تطرحه العتبة الحسينيّة، وبالتالي فإنّ على المؤسّسات التابعة لها استثمار هذه الفرصة في جانب البناء الفكري".

وعقد سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة اجتماعًا مع المجلس العلميّ للاطلاع على المشاريع الفكريّة والثقافيّة المصادق عليها من قبل المجلس.

وفي ختام زيارته، تجوّل المتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة في أروقة المؤسّسة، واستمع إلى شروحٍ من مسؤولي الشعب والوحدات فيها.

تحميل الكتاب

محرر الخبر: أحمد فاخر الساعدي

تعليقات الزوار

أخبار مختارة
سجل بريدك الإلكتروني لتتلقى أهم أخبار المؤسسة وإصداراتها

قالوا في المؤسسة

مراكز متعاونة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الدليل