24 April 2024
الاستنساخ البشري وإشكالية الخلق في الفكر الديني

الاستنساخ البشري وإشكالية الخلق في الفكر الديني

خالد يونس النعماني

الخلاصة:

من المسائل الجديدة المطروحة في ساحة الفكر الديني والعلمي على حدٍّ سواء هي مسألة الاستنساخ  البشري، الذي يعدّ من أهمّ الإنجازات العلمية الطبّية في القرن الماضي، وفي فترة لاحقة كان هناك إنجاز علمي آخر في مجال الخلايا الجذعية، حيث طرحت على المستوى الفكري مجموعةٌ من الأسئلة في هذا المجال، كمشروعية الاستفادة من هذه التقنية الحديثة، وأيضًا بعض الإشكاليات العقدية التي ترتبط بالخالقية، بالإضافة إلى استفسارات مطروحة من جانب الباحثين عن المنهج الديني العلمي المقرّر لدى علماء الاسلام للإجابة على هذه التساؤلات في مثل هذه المواضيع المستحدثة، وقد تصدّى بعض العلماء للإجابة على هذه الإشكاليات العقدية بموضوعية ووضوح، وتوصّلوا إلى أنّ هذا التطوّر العلمي لا يتقاطع مع الرؤية الدينية الكلامية حول الخلق والخالق، ولا يثير معضلةً من الناحية الشرعية أيضًا، وقد ارتأينا دراسة حقيقة الموضوع علميًّا وبيان موقف علماء الدين منه، وإثبات أنّ الدين لا يعارض التطوّر العلمي وبالخصوص الاستنساخ البشري؛ لأنّه لا يتعارض مع حصر الخلق بلا مادّةٍ سابقةٍ بالله.

يمكنكم متابعة قراءة المقال هنا

كما يمكنكم الإطلاع على العدد بشكل كامل  هنا

تحميل الكتاب

تعليقات الزوار

سجل بريدك الإلكتروني لتتلقى أهم أخبار المؤسسة وإصداراتها

قالوا في المؤسسة

مراكز متعاونة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الدليل